قتل 446 شخصا بينهم 151 مدنيا جراء الغارات الجوية التي تشنها روسيا في سوريا منذ نهاية الشهر الماضي، وفق حصيلة جديدة أعلنها المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة "فرانس برس" "قتل 446 شخصا بينهم 151 مدنيا في سوريا منذ بدء موسكو حملتها الجوية في 30 أيلول/سبتمبر حتى فجر الجمعة".

وأوضح أن "بين القتلى المدنيين 38 طفلا و35 امرأة".

ويتوزع القتلى في صفوف المقاتلين البالغ عددهم الإجمالي 295 عنصرا بين "189 مقاتلا من الفصائل و31 على الأقل من جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) مقابل 75 مقاتلا من تنظيم الدولة الإسلامية".

وأفادت حصيلة سابقة أعلنها المرصد الثلاثاء عن مقتل 370 شخصا، هم 127 مدنيا و243 مقاتلا بينهم 52 من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتشن موسكو منذ 30 أيلول/سبتمبر ضربات جوية في سوريا تقول إنها تستهدف "المجموعات الإرهابية"، لكن الغرب يتهمها بعدم التركيز على تنظيم الدولة الإسلامية، بل استهداف مجموعات المعارضة الأخرى التي يصنف بعضها في خانة "المعتدلة".

ومنذ السابع من الشهر الحالي، تقود قوات النظام عمليات برية في محافظات عدة بإسناد جوي روسي.

وأعلنت موسكو في 20 تشرين الأول/اكتوبر أنها استهدفت 500 موقع "إرهابي" على الأقل في سوريا.