نشرت سلطة الطيران الإسرائيلية، قبل وقت قصير، معطيات خاصة بحركة المسافرين المتوقعة خلال الصيف الراهن في المطار الدولي لإسرائيل، مطار بن غوريون الواقع بالقرب من مدينة اللد، ووقف المعطيات سيعبر في الشهريين القريبين، تحديدا الشهر الجاري، يوليو/ تموز، والشهر القادم، آب/ أغسطس، نحو 4 مليون مسافر في المطار.

وأشارت السلطة إلى أن هذا العدد يدل على زيادة بنحو 4% في كم المسافرين إلى خارج إسرائيل، مقارنة بالصيف الفائت. ووقف المعطيات سيمر 1.8 مليون مسافر خلال شهر يوليو، في حين سيمر نحو 2 مليون في أغسطس، ما معناه أن المطار سيطلق أكثر من 23.5 ألف رحلة.

ونشرت السلطة نصائح للمسافر الإسرائيلي بهدف تخفيف عبء الانتظار في المطار، وتسهيل عمل العاملين في المطار. ومن أبرز هذه النصائح، تجنب السفر يومي الأحد والخميس، فوفق سلطة الطيران، ستتصل حركة السفر خلال هذين اليومين إلى الذروة، وتحديدا بين الساعتين السادسة والسابعة صباحا.

بالإضافة إلى ذلك، تنصح السلطة المسافرين باستعمال الخدمات الإلكترونية المتاحة للمسافرين، مثل خدمة تأكيد التسجيل للرحلة (التشيك إن)، والوصول إلى المطار 3 ساعات على الأقل قبل موعد الرحلة.

ولمن يسأل ما هي الوجهة السياحية المفضلة لدى الإسرائيليين؟ تتصدر القائمة اليونان، وبعدها تركيا (ليس كوجهة سياحية إنما كمحطة انتقال لدول أخرى)، وفي المرتبة الثالثة الولايات المتحدة، ومن ثم إيطاليا، وبعدها ألمانيا.

وأشارت السلطة إلى أن الضغط لن يكون فقط في نقاط التفتيش ومعالجة أمتعة المسافرين، إنما كذلك في منطقة ال" ديوتي فري"، السوق الحرة المعفاة من الضرائب في المطار. إذ يتوقع أن يدخل متاجر السوق نحو 15 ألف زبون، وأن يقتنوا أغراض ب180 دولار بالمتوسط.