قُتِل رجل وثلاث نساء في العشرينيات من عمرهم، وأصيب 15 إسرائيليا اليوم (الأحد)، في عملية دهس في حي أرمون هنتسيف في جنوب القدس.

شاهد سائق شاحنة فلسطيني من جبل المُكبّر، شرقي القدس، مجموعة من الإسرائيليين وهم ينزلون من حافلة في منطقة المتنزه في المدينة. فاتجه نحوهم بسرعة داهسا جزءا منهم، ومن ثم سافر إلى الخلف ودهس آخرين. في هذه المرحلة نجحت قوات الأمن الإسرائيلية في إطلاق النار عليه فأردفته قتيلا.

علِق ثلاثة أشخاص تحت عجلات الشاحنة، فرفع رجال الإطفائية الشاحنة بوسائل خاصة، لإنقاذ 3 جثث من تحتها.

فور نشر خبر العملية، انتشر في شبكات التواصل الاجتماعية الفلسطينية هاشتاغ #عملية_ القدس و #عملية_جبل_مكبر ، تمجيدا لمنفّذ عملية الدهس، فادي القنبر وبقية سكان القرية في القدس، التي خرج منها الكثيرون من منفذي موجة العمليات الأخيرة، الذين نفذوا عمليات دهس تحديدا.

تجدر الإشارة إلى أن العملية حدثت قريبا جدا من المنطقة التي حدثت فيها العملية التي استهلت موجة العمليات الحالية.