قالت مصادر أمنية وطبية إن شخصين قتلا اليوم الجمعة في اشتباكات بين قوات الأمن المصرية ومؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين بمدينتي الفيوم والإسماعيلية.

وقال مدحت شكري وكيل وزارة الصحة في الفيوم التي تقع جنوب غربي القاهرة إن شابا قتل بطلق ناري في الرأس خلال اشتباك في المدينة.

وذكر شاهد عيان أن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش لفض المحتجين الذين استخدموا الألعاب النارية والحجارة.

وأضاف الشاهد في اتصال هاتفي مع رويترز أن أصوات رصاص سمعت خلال الاشتباك.

وفي الإسماعيلية وهي إحدى مدن قناة السويس ذكرت مصادر طبية أن شخصا قتل بطلق نار في الصدر خلال اشتباكات بالمدينة سقط فيها مصابان بطلقات نارية أيضا.

وقال شاهد عيان إن قوات الأمن اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على مؤيدي الإخوان الذين رشقوها بالحجارة وأطلقوا عليها الألعاب النارية.

وقتل خمسة أشخاص في اشباكات بين قوات الأمن ومؤيدي الإخوان في عدة مدن يوم الجمعة الماضي.

ومنذ عزلت قيادة الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز تشهد مصر عنفا سياسيا أودى بحياة أكثر من 1350 من مؤيديه ورجال الأمن.