وقعت اليوم أربع عمليات على الأقل في إسرائيل، و يُعتبر هذا اليوم، اليوم الأكثر هيجانا منذ اندلاع أعمال العنف المسماة "الانتفاضة الثالثة".

وقعت عمليتان في القدس، سقط فيها عشرات الجرحى وعدد غير معروف من القتلى. فوقعت العملية الأولى في حي أرمون هانتسيف المحاذي لحي جبل المكبّر. طعن فلسطينيان ركاب حافلة إسرائيليين وأطلقا النار عليهم في القدس، وقُتل شخص واحد على الأقل.

في عملية أخرى وقعت في نفس الوقت، دهس سائقا فلسطينيا وجرح خمسة مشاة إسرائيليين. بحسب التقارير، خرج الفلسطيني بعد عملية الدهس من سيارته وحاول طعن أشخاص آخرين.

وقعت في منطقة باب العامود محاولة لعملية أخرى، والتي انتهت دون وقوع إصابات لدى الإسرائيليين ولكن أصيب المعتدي.

في غضون ذلك، وقعت في مدينة رعنانا اليوم عمليتا طعن، جُرح فيها نحو خمسة أشخاص إسرائيليين، و أصيب من بينهم شخص بجروح خطيرة.