أعلن الدفاع المدني السعودي أن 717 شخصا على الأقل قتلوا في تدافع أثناء إداء شعائر الحج في منى قرب مكة فيما أصيب 805 اخرون بجروح بحسب حصيلة جديدة.

وكان أشار في وقت سابق إلى 150 قتيلا و400 جريح، بعد حصيلة أولية من مئة قتيل و390 جريحا. وتابع أن ستة فرق تعمل على تقديم الإسعافات الأولية للمصابين وتوجيه حشود الحجاج عبر "طرق بديلة".

ولم يتم الإعلان عن أي توضيح لملابسات التدافع في منى حيث أجريت أعمال كبيرة لتطوير البنى التحتية في السنوات الأخيرة من أجل تسهيل حركة الحجاج.

وفي كانون الثاني/يناير 2006، قضى 364 حاجا  في تدافع في المكان نفسه.

717 قتيلا و805 جريحا في تدافع الحجاج في منى (AFP)

717 قتيلا و805 جريحا في تدافع الحجاج في منى (AFP)

وياتي الحادث في الوقت الذي يقوم فيه الحجاج منذ الصباح برمي جمرة العقبة قبل أن يبدوا بطواف البيت العتيق ومن ثم نحر الاضاحي.

ويؤدي أكثر من 1,4 مليون أجنبي إضافة إلى مئات الآلاف السعوديين والمقيمين في المملكة الحج، رغم الحادث المأسوي الذي شهده الحرم المكي في وقت سابق هذا الشهر وأسفر عن مقتل 108 أشخاص وإصابة 400 آخرين بجروح بسبب انهيار رافعة عملاقة.

717 قتيلا و805 جريحا في تدافع الحجاج في منى (AFP)

717 قتيلا و805 جريحا في تدافع الحجاج في منى (AFP)

ويحل موسم الحج هذه السنة في الوقت الذي تستمر فيه السعودية في قيادة التحالف العسكري العربي ضد المتمردين الحوثيين الزيديين المدعومين من إيران في اليمن المجاور.

ومعظم اليمنيين الذين يؤدون فريضة الحج هذا العام هم من المقيمين في السعودية.