أجل، أجل... قيل كل شيء حول المال، يحرك العالم، يسقط ويرفع شأن إمبراطوريات، يدمر حضارات ويتيح لنا أن نعيش الحياة كما نعرفها اليوم. الإشكالية هي أن كل المعلومات الموجودة في التاريخ المتعلقة بالمال وتأثيره على البشر، هنالك أيضًا حقائق تعتبر هامشية ولكن أهميتها كبيرة ومثيرة للفضول.

أجريت أبحاث جديدة في الولايات المتحدة مؤخرًا، أظهرت نتائج هامة ومنها نتائج مفاجئة وغير متوقعة.

إليكم 20 حقيقة صادمة تتعلق بالمال تحديدًا:

يميل الناس لأن يحلموا بالمال أكثر مما يحلمون بـ... الجنس.

إن كان بمتناول الإنسان العادي أي شيء ولا يولي أي أهمية كانت للمال، كان ليُبدد ثروته على الخدم والمساعدين أكثر من أي شيء آخر.

المال هو العامل الأساسي للخلافات الزوجية. هناك أبحاث تدعي أن هناك مجتمعات بشرية دفعت نحو جعل المؤسسة الزوجية مثل نظام اقتصادي ينظم الحياة الاجتماعية.

نسمع ذلك كثيرًا: الصحة هي الشيء الأهم. حقًا كذلك هو الأمر؟ المال (أو
نقصانه) هو أحد عوامل التوتر الأساسية في حياتنا. ينتابنا القلق بسبب المال أكثر من علاقتنا الزوجية وحتى أكثر من صحتنا.

90 % من العملة الورقية الأمريكية، عملة الدولار، تحمل بين طياتها مخدر الكوكائيين.

ابتُكرت بطاقة الاعتماد الأولى لأن شخصًا معينًا تعرض للإحراج في مطعم بعد أن نسي محفظته في البيت ولم يكن بمقدوره دفع ثمن وجبة الطعام التي تناولها.

الدين الأمريكي العام أكثر بعشرة أضعاف، على الأقل، من عائد تداول عملة الدولار في العالم. في الواقع فإن عائد كل الأوراق النقدية من فئة الدولار والقطع النقدية الأمريكية الموجودة اليوم في العالم، لا يزيد عن 1.2 تريليون دولار.

90 % من العملة الورقية الأمريكية، عملة الدولار، تحمل بين طياتها مخدر الكوكائيين (Thinkstock)

90 % من العملة الورقية الأمريكية، عملة الدولار، تحمل بين طياتها مخدر الكوكائيين (Thinkstock)

تم ابتكار أول ورقة نقدية في العالم، المصنوعة من الورق، في الصين قبل أكثر من 1400 سنة تقريبًا.

حاليًا تُطبع في العالم أوراق نقدية للعبة المونوبول أكثر من المال الحقيقي.

إن احتفظتم بعشر دولارات أمريكية في محفظتكم دون أن يكون لديكم أي دين، ستكونون أغنى من 25 % من نسبة السكان في الولايات المتحدة.

أثبتت أبحاث بأن مفتاح السعادة هو تبديد المال الخاص على شراء تجارب حياتية وليس شراء سلع أو حاجيات.

تربح شركة آبل كل دقيقة 300000 دولار تقريبًا.

كان يملك زعيم المخدرات الكولومبي الشهير، بابلو آسكوفر (تمت تصفيته عام 1993)، الكثير من المال إلى درجة أن باحثين قدّروا بأن الفئران كانت تتلف أوراق نقدية له تُقدر بمليار دولار.

هل يهتم الناس إذا كانت أوراقهم النقدية "طازجة"؟ بلا شك. يتضح بأن غالبية الأشخاص يقدّرون أكثر الأوراق النقدية الجديدة ويتأففون من الأوراق النقدية القديمة.

إحدى أفضل الطرق لتجنيد أموال الصدقة هي إقامة وليمة مجانية لعدد كبير من الأشخاص ووضع مغلف فارغ تحت الأطباق. ليتبرع كل شخص بقدر ما يشاء.

يضع الناس قدرًا أكبر من الإكرامية في الأيام المشمسة أكثر منه في الأيام الغائمة.

العملة الإسرائيلية (Thinkstock)

العملة الإسرائيلية (Thinkstock)

والقليل من المعلومات عن النقود الإسرائيلية. في 4 حزيران من العام 1969، تبنت الكنيست قانونًا ينص على إطلاق تسمية "شاقل" على العملة الإسرائيلية. غير أن القانون نص على أن يطبق وزير المالية القانون وفق اعتباراته، عندما يرى بأن الظروف أصبحت مواتية لذلك. العملة التي كانت متداولة في ذلك الحين كانت "الليرة الإسرائيلية" واستمر التداول بها إلى حين تطبيق القانون في 24 شباط من العام 1980. تم تحويل الليرة الإسرائيلية إلى الشاقل حسب سعر صرف فيه كل 10 ليرات تساوي شاقلا واحدًا.

ظهرت أول صور شخصيّات على سلسلة العملات الإسرائيلية عام 1960. حملت تلك السلسلة صور مهنيّين من مجالات مختلفة مثل عالم، صياد، عامل بناء وفلاح. ‏

كان يُستعمل الشاقل في عصر التوراة كوحدة وزن لمعدن الفضة.

عام 1998، أعلن بنك إسرائيل بأنه ينوي إصدار عملة ورقية بقيمة 500 ش. ج تحمل صورة إسحاق رابين. رغم أنه تم إنجاز تصميم العملة الورقية، إلا أنه لم تتم طباعتها وبدء التداول بها.