سيعود غدًا، الجمعة، ‏2,272,000 طالبا ونحو 180 ألف موظف في الجهاز التربوي إلى المدارس بعد عطلة دامت شهرين. ستُفتتح السنة الدراسية الجديدة في إسرائيل والموضوع المركزي الذي تهتم به وزارة التربية هو مرور 70 عاما على إقامة دولة إسرائيل، الذي يصادف هذا العام.

وفي إطار الموضوع المركزي، عيد ميلاد إسرائيل الـ 70، سيطور الطلاب تطبيقات وتكنولوجيا مستقبلية وسيكتبون رؤيتهم حول مستقبل إسرائيل في عيد ميلادها الـ 100 من ناحية اجتماعيّة، اقتصادية، وسياسية.‎ ‎

وسيبدأ هذا العام سريان مفعول البرنامج الوطني لدفع تعليم الرياضيات والإنجليزية قدما مع التركيز على المناطق المستضعفة في إسرائيل والبعيدة عن المركز.في يومنا هذا، يتقدم نحو %7 من الطلاب في المناطق النائية إلى امتحان التوجيهي في الرياضيات بمستوى 5 وحدات، وتطمح وزارة التربية إلى أن تصل النسبة إلى %14 في غضون خمس سنوات. كذلك في يومنا هذا، يتقدم نحو %47 من الطلاب في المناطق النائية إلى امتحان التوجيهي في الإنجليزية بمستوى 4 أو 5 وحدات، وتطمح وزارة التربية إلى أن تصل النسبة إلى 65%.

وكذلك من المتوقع أن يعلن اليوم نفتالي بينيت، وزير التربية، عن تعديلات في تعليم الإنجليزية،  ليسيطر الطلاب الإسرائيليين جيدا على الإنجليزية المحكية ويستطيعوا استخدامها بطلاقة في مقابلات العمل لاحقا.