بيعت أمس لوحة للفنان أميديو موديلياني اسمها "امرأة عارية مستلقية" في مزاد علنيّ في صالة كريستيس للمبيعات في نيويورك مقابل 170.4 مليون دولار.

وهذا هو ثاني أكبر مبلغ يتم دفعه مقابل عمل فني في مزاد علني، بعد أن بيعت لوحة لبافلو بيكاسو قبل نصف عام بقيمة 179.3 مليون دولار. وقد بيعت لوحة بيكاسو أيضًا في صالة كريستيس.

كان تقدير كريستيس هو أنّ تباع اللوحة بـ 100 مليون دولار فقط، وتم اعتبار المبلغ الهائل الذي تم شراء اللوحة به كمفاجأة. والمشتري هو جامع أدوات صيني، طلب عدم الكشف عن هويته. وكانت اللوحة، التي رُسمت عام 1918، في العقود الماضية مملوكة لجامع أدوات مستقلّ آخر.

"امرأة عارية مستلقية"

"امرأة عارية مستلقية"

وقد عُرض في المزاد 34 عملا فنيّا لفنانين مختلفين تحت عنوان "ملهمة الفنان"، وبيع فقط 30% من الأعمال. وكان إجمالي البيع هو 494.4 مليون دولار وسُجّلت فيه بعض الأرقام القياسية.

بيعت لوحة أخرى لروي ليختنشتاين "Nurse"، من العام 1964، بـ 95.4 مليون دولار، وهو مبلغ قياسي لأعمال هذا الفنان الأمريكي. وبيع تمثال لغوغان بـ 31 مليون دولار بعد أن تلخصت التقديرات السابقة بـ 25 مليون دولار. وهو مبلغ قياسي لتمثال لهذا الفنان الفرنسي. كان الرقم القياسي له 11.2 مليون دولار.

وقد ارتفعت في السنوات الأخيرة أسعار الأعمال الفنية التي تُباع في المزادات العلنية، ويرجع ذلك جزئيا إلى جامعي الأعمال الفنية من روسيا والصين الذين لا يترددون بسحب محفظتهم من أجل الدفع مقابلها. ومن بين الأعمال الفنية الأكثر قيمة من العقد الأخير هناك لوحة "الكارثة المزدوجة" لإندي وارهول والتي بيعت مقابل 104.5 مليون دولار، و "الصرخة" لإدوارد مونك التي بيعت عام 2012 مقابل 119.9 مليون دولار.