بعد أسبوعين على حادثة التدافع الدامية في مشعر منى، ما زالت حصيلة الضحايا ترتفع بحسب الأرقام التي تكشف عنها الدول التي ينتمي اليها الحجاج وقد بلغت 1448 قتيلا، ما يجعل منها الأعلى في التاريخ الحديث للحج.

ولم تصدر السلطات السعودية حتى اليوم (11.10.2015) لائحة تفصيلية بجنسيات الحجاج الذين لقوا حتفهم إثر حادث التدافع في منى بالقرب من مكة المكرمة في 24 ايلول/سبتمبر.

وآخر حصيلة أعلنت عنها الرياض لضحايا منى هي 769 قتيلا على الاقل.

لكن دولاً عدة أعلنت عدد رعاياها الذين قضوا في الحادث بعد تأكيد هوياتهم، فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

ولدى جمع الأرقام التي أعلنتها الدول فان الحصيلة ترتفع الى 1448 قتيلاً.

إيران: 464 قتيلا

مصر: 165 قتيلا

اندونيسيا: 120 قتيلا

الهند: 101 قتيل

نيجيريا: 99 قتيلا

باكستان: 87 قتيلا

بنغلادش: 79 قتيلا

مالي : 60 قتيلا

السنغال: 54 قتيلا

السودان: 30 قتيلا

النيجر : 28 قتيلا

الجزائر: 28 قتيلا

المغرب: 27 قتيلا

الكاميرون: 20 قتيلا

ساحل العاج: 14 قتيلا

اثيوبيا: 13 قتيلا

تشاد: 11 قتيلا

ليبيا: 10 قتلى

الصومال: 8 قتلى

كينيا: 6 قتلى

غانا: 5 قتلى

موريشيوس: 5 قتلى

تنزانيا: 4 قتلى

تونس: 4 قتلى

بوركينا فاسو: قتيل واحد

بوروندي: قتيل واحد

هولندا: قتيل واحد

سلطنة عمان: قتيل واحد

الأردن: قتيل واحد

العراق: قتيل واحد

بنين: عدد غير محدد من القتلى