نُشر قبل شهر في اليوتيوب مقطع قصير، يمثل كيف تغير معيار الجمال في المئة السنة الأخيرة، في كل عقد وعقد. حظي المقطع، الذي تظهر فيه عارضة أزياء بيضاء وهي تُغّير مكياجها وتسريحتها، بنجاح كبير وحصد أكثر من 20 مليون مشاهدة.

لكن منهم من لم يكفه معيار الجمال الأبيض، حقا، ولذلك تقرر إصدار مقطع آخر، بإيحاء من المقطع الأول، يشبهه في جماله، لكن مع عارضة أزياء سمراء، تعرض نموذج الجمال الأفريقي الأمريكي. ومرة أخرى تجلس عارضة الأزياء، وتبدّل بين التسريحات والمكياج، وتعرض معيارا جماليا لكل عقد في القرن الأخير.

نجح هذا المقطع مثل سابقه، وخلال يومين فقط، تعدى مليون مشاهدة. بعد نشره صدر مقطع ثالث تظهر فيه كلتا عارضتي الأزياء، السوداء والبيضاء، إحداهما بجانب الأخرى، تعرض نموذجين متساويين من الجمال. وهذا جميل للغاية، ببساطة...