كيف كانت تسريحة شعر النساء في فترة الانتداب البريطانيّ؟ وكيف تبدّلت أغطية الرأس على مرّ السنين؟ كل الإجابات في مقطع الفيديو في يوتيوب تحت عنوان "مئة عام من الجمال"، الذي يركز هذه المرة على جمال الإسرائيليات والفلسطينيات جنبا إلى جنب في القرن الماضي.

100 عام من الموضة في الأراضي المقدّسة (لقطة شاشة)

100 عام من الموضة في الأراضي المقدّسة (لقطة شاشة)

تشارك في الفيلم عارضة أزياء إسرائيلية تدعى ستاف، وعارضة أزياء فلسطينية اسمها زينه، لتوضيح أنماط الموضة بالتوازي. "الجمال هو طريق يختاره الشبان دائما لتصميم شخصيتهم، الإبحار في العالم المعقد، وتحقيق المتعة والاكتفاء في عالم كريه، وعنيف أحيان"، قال خبير بعلم الأنثروبولوجيا الذي يجري أبحاث لمشروع "مئة عام من الجمال".

100 عام من الموضة في الأراضي المقدّسة (لقطة شاشة)

100 عام من الموضة في الأراضي المقدّسة (لقطة شاشة)

وأضاف قائلا: "تأثرت الموضة بمُشاركة النساء في كلا الجانبين في الحركات العسكرية"، وإنه من "السهل اتخاذ موقف حول الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، ولكننا ركّزنا على النساء في كلا الجانبين، وعلى نمط حياتهن. ترغب الفتيات في تحقيق الأهداف ذاتها، دون علاقة الواقع الذي يعشن فيه".