وقّع 100 سناتور أمريكي على رسالة للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تطالب الهيئة الأعلى في المنظمة الدولية، بتغيير النهج الظالم لإسرائيل في المنظمة. وأوضحت الرسالة أن الولايات المتحدة هي المانحة الأكبر للأمم المتحدة، ومن حقها أن تحتج على نهج الأمم المتحدة ضد إسرائيل.

وكتب النواب الأمريكيون في الرسالة "نطالب بعدم التمييز ضد إسرائيل ومساواتها في المعاملة مثل باقي الدول الأعضاء". وأضاف النواب "إننا ملتزمون التزاما عميقا بتعزيز قضايا حقوق الإنسان، لكن استمرار الهجوم ضد إسرائيل في مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة وهيئات ثانية تابعة للمنظمة غير مقبولة". "من حقنا أن نطالب بهذا التغيير مع العلم أن الولايات المتحدة هي المناحة الأكبر للأمم المتحدة" كتب النواب.

وتوجه رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الشكر للنواب الأمريكيين كاتبا على صفحة الحكومة الإسرائيلية "أتوجه بالشكر للمئة سناتور الأمريكي لوقوفهم إلى جانب إسرائيل".