1. يوصف الإسرائيليون مدينة تل أبيب بصفتها "المدينة التي تنام". ففيها تشكيلة واسعة من المطاعم، أماكن الترفيه، المقاهي والحانات النابضة بالحياة، والحياة الليلية النشطة فيها معروفة جيدا في العالم وتثبت جدارتها حول حقها في الوصف الذي لحق بها.

في تل أبيب يتمتع الأشخاص أيضًا في المقاهي الصغيرة وسط جادة صاخبة (Flash90/Mendy Hechtman)

في تل أبيب يتمتع الأشخاص أيضًا في المقاهي الصغيرة وسط جادة صاخبة (Flash90/Mendy Hechtman)

2. حتى يومنا هذا، يعيش في تل أبيب نحو 450 ألف شخص، وهم يشكلون نصف عدد سكان المدينة المقدسة، القدس.

تل أبيب مدينة الحرية - المدينة التي لا تنام (Flash90/Tomer Neuberg)

تل أبيب مدينة الحرية - المدينة التي لا تنام (Flash90/Tomer Neuberg)

3. أعلنت اليونسكو في عام 2003 عن المدينة بصفتها موقعا تراثيا عالميا. جاء هذا الإعلان في أعقاب المباني البيضاء التي تزيّن شوارعها، وهي مبان بدأ بناؤها في العشرينيات حتى الثلاثينيات من القرن الماضي.

مراكز ثقافية وترفيهية في كل مكان في المدينة (Flash90/Mendy Hechtman)

مراكز ثقافية وترفيهية في كل مكان في المدينة (Flash90/Mendy Hechtman)

4. كما هو معروف، فإن تل أبيب هي مدينة صغيرة فيها شواطئ. تمتد مساحتها على 52 كيلومترا مربعا. تشهد هذه المدينة المفعمة بالحياة حركة نشطة وفيها 8005 شخصا في كل كيلومتر مربع.

تشكل المدينة مصدر ترفيه سياحي مميز (Flash90/Tomer Neuberg)

تشكل المدينة مصدر ترفيه سياحي مميز (Flash90/Tomer Neuberg)

5. تعتبر تل أبيب عالميا المدينة الأكثر انفتاحا للمجتمع المثلي. إذ يصل في كل سنة في شهر حزيران إلى تل أبيب نحو 50000 ألف زائر مثلي، من كل العالم، احتفالا باحتفالات متنوعة تقام في المدينة.

احتفالات المجتمع المثليّ في الصيف (Flash90/Miriam Alster)

احتفالات المجتمع المثليّ في الصيف (Flash90/Miriam Alster)

6. تبعد تل أبيب عن المدينة المقدسة، القدس ما معدله 80 كيلومتر مربع. يستغرق السفر بين المدينتين نحو ساعة ونصف أثناء ساعات الازدحام المروري ولكن في نهاية عام 2017 سيبدأ خط قطار سريع بين المدينتين عمله وسيتيح الوصول والتنقل بينهما خلال 28 دقيقة فقط.

شواطئ تل أبيب الساحرة (Flash90/Miriam Alster)

شواطئ تل أبيب الساحرة (Flash90/Miriam Alster)

7. تم تأسيس تل أبيب "قبل" قيام دولة إسرائيل (تحتفل إسرائيل هذا العام بعيد استقلالها الـ 69). إذ قامت الأحياء الأولى في المدينة عام 1909.

جادة روتشيلد، مدينة تل أبيب (Flash90/Miriam Alster)

جادة روتشيلد، مدينة تل أبيب (Flash90/Miriam Alster)

8. تهتم بلدية تل أبيب بتطوير مجالات الرياضة والترفيه في الطبيعة وفيها أكثر من 50 كيلومترًا من المسارات الخاصة بالدراجات الهوائية. بالإضافة إلى ذلك، تعتني البلدية بنحو 13 شاطئا كبيرا من أجل المستحمين في أيام الصيف الكثيرة.

مدينة رياضية (Flash90/Roni Schutzer)

مدينة رياضية (Flash90/Roni Schutzer)

9. يمكن في كل 100 متر بالمعدل رؤية كشك لبيع العصائر أو دكان فلافل. وبشكل مفاجئ ينجح الجميع في كسب الرزق.

أكشاك لبيع العصائر والفلافل في كل حدب وصوب (Flash90/Hadas Parush)

أكشاك لبيع العصائر والفلافل في كل حدب وصوب (Flash90/Hadas Parush)

10. مدينة حضارية: هناك في المدينة أكثر من 40 مركزا ثقافيا مثل مسارح، دور سينما، متاحف، دور أوبرا، ومركز ثقافية مختلفة.