بدأت فكرة برنامج Coke Studio في باكستان ومن هناك انتشر إلى الهند والشرق الأوسط. شق طريقه في الشرق الأوسط في سنة 2011 في قناة MBC4، الذي افتتح في أيلول 2014 الموسم الثالث، بتقديم حمزة إسكندر من السعودية وسينتيا خليفة من لبنان.

في جو من الفرح والسرور يجمع البرنامج بين نجوم عرب بارزين وبين فنانين عالميين ناجحين. في كل حلقة جديدة يخرج الفنانون المختارون في جولة موسيقية للإبداع، خلالها يبث كل منهم فيها مخزونه الثقافي وفي الختام يُسجل مزج "منصهر" حاضنا عالما جميلا وخاصا بين الألوان الموسيقية.

يحصل الفنانون على يوم واحد فقط من أجل التعرّف والتحضير للظهور معا. في كل فصل، يشاهد المتفرجون قسما من عملية تسجيل الإصدار المشترك والتحضيرات لاقتراب العرض. تظهر التحضيرات بالأساس من خلال العمل الرائع للملحنين والمغنين إلى جانب الملحن والموزع الموسيقي اللبناني هادي شرارة، الذي يتولى التوزيع الموسيقي ومزج الأساليب الشرقية والغربية هذه بتلك. من دونه، لم يكن الأمر ليتم.

خلال البرنامج يكشف المقدّمون عن تفاصيل حياتية عن الفنانين، تتم مقابلتهم من وراء الكواليس والاهتمام من بين ذلك بمصادر إلهامهم، بأساليب جديدة تثير اهتمامهم وبالفترات الأولى التي بدأوا فيها بالإنتاج، ورويدا رويدا ينشأ التفاعل بينهم. قبل أن يُعرض العرض المشترك، هناك في البرنامج عروض فردية يصعد فيها كل واحد من الفنانين للمنصة مع أغنية معروفة له، بلغته. وفي نهاية الحلقة، ينهال التصفيق على العمل المضني الذي استثمره الفنانون على طول البرنامج ويصعدون ليؤدوا معا "عرضا مصغرا" أمام الجمهور.

تثبت المشاركات المثمرة التي تمت في البرنامج أنه حقا يمكن التقريب والمزج بين العوالم المختلفة، ليس من ناحية ثقافية فحسب، بل ومن ناحية موسيقية. يشق البرنامج الطريق للقاء انسجامي للشرق مع الغرب بصورة لا سابق لها، تساعد على ردم الفجوات اللغوية، الثقافية والفنية القائمة لتثمر إصدارات جديدة تحوي في داخلها توافقا بين عدة مواهب وتفتح آفاقا جديدة للمستقبل.

إليكم بعض الإصدارات الأصلية والمثيرة للانطباع التي أصدرت في مواسم البرنامج الثلاثة:

1. النجمة ومقدمة البرامج اللبنانية مايا دياب مع جيسون درولو (‏Jason Derulo‏)، الراقص ومغني البوب والهيب هوب الأمريكي.

2. تتعاون فرقة الروك البديل "مشروع ليلى" مع الموزّع الموسيقي وعازف القيثارة نيل روجرز (Nile Rodgers)، الذي عمل سابقا مع عمالقة مثل مادونا ، ديفيد بوي وديانا روس.

3. يؤدي وديع الصافي، أحد كبار المطربين العرب الملقب "صوت لبنان" (توفي سنة 2013)، أغنية "الليل يا ليلى" التي لحنها، ممزوجة مع معزوفة التانغو المعروفة La cumparsita بأداء فابيان برترو (Fabien Bertero)، عازف الكمان، ملحن وموزّع أرجنتيني.

4. المطربة السورية أصالة في مزج جديدة لأغنيتها "أكتر" مع أغنية "She's Fresh" لفرقة الجاز والديسكو الناجحة من السبعينيات، "‎ Kool & the Gang".

نشر هذا المقال لأول مرة على موقع "ميدل نيوز"