يسافر إسرائيليون كثيرون إلى خارج البلاد عن طريق الجو، البر، والبحر: عبر مطار بن غوريون، معابر حدودية إلى الأردن، وسفن بحرية.

وفق معطيات دائرة الإحصاء المركزية في إسرائيل، في شهر كانون الثاني حتى تموز هذه السنة (2016) سُجلت ذروة كل الأوقات إذ غادر 3,623,800 إسرائيلي البلاد، وهذه قفزة نسبتها%14.9 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2015.

سافر عبر مطار بن غوريون منذ بدء السنة ‏3,350,400 إسرائيلي وهم في طريقهم إلى خارج البلاد - قفزة نسبتها %15 وذروة كل الأوقات.‎ ‎

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

مطار بن غوريون (Noam Moskowitz)

بموجب هذه الوتيرة، من المتوقع مغادرة 6.65 إسرائيلي البلاد في عام 2016، وهو عدد غير مسبوق، ويشكل %78 من 8.5 مليون نسمة في الدولة.

غادر البلاد في شهر تموز فقط ‏831,000‏ إسرائيلي، من بينهم ‏795,000‏ مرة واحدة و 36,000‏ مرتين أو أكثر. سافر في شهري حزيران وتموز إلى خارج البلاد ما لا يقلّ عن‏ ־1,379,000 إسرائيلي، ويشكل هذا رقم ذروة.

يتابعون السفر إلى سيناء

خرج ‏234,600 إسرائيلي عبر المعابر الحدودية إلى الدول الجارة وطريق الأردن إلى السعودية ودول الخليج، ويشكل هذا ارتفاعا نسبته %9.3 مقارنة بالعام الماضي.

خرج إلى سيناء 99,200 مواطن إسرائيلي - قفزة نسبتها %44.9.