عملية انتقام في ديومنا: بينما تتصدى قوات الأمن الإسرائيلية إلى عمليات الطعن التي ينفذها الفلسطينيون ضد الإسرائيليين، قام يهودي من مدينة ديمونا جنوب إسرائيلي بعملية انتقام وطعن 4 أشخاص عرب، واحد منهم بدوي يعمل في البلدية و3 فلسطينيين كانوا في المدينة. ووصفت جروح المصابين بين المتوسطة والخفيفة. وقامت الشرطة باعتقال منفذ العملية والتحقيق معه.

وتشهد مدن إسرائيلية كثيرة عمليات انتقام ينفذها يهود بحق عرب أبرياء على خلفية عمليات الطعن التي ينفذها الفلسطينيون ضد المواطنين الإسرائيليين. وهاجم يهود من مدينة نتانيا عربا، نقل واحد منهم، من سكان بلدة قلنسوة، لتلقي العلاج في المستشفى.

وفي سياق متصل، تظاهر أمس في مدينة القدس، نحو 100 ناشط يهودي، معظمهم ينتمون إلى منظمة "لهفا" المتشددة ومنظمة "لا فاميليا"، احتجاجا على قصور الحكومة في مواجهة التصعيد الأمني في البلاد. واعتقل الشرطة الإسرائيلية 4 أشخاص، من ضمنهم رئيس المنظمة. وكان المشاركون في المظاهرة قد وصولوا إلى ساحة حائط المبكى (البراق) وهاجموا فلسطينيين في طريقهم.

جانب من مظاهرة منظمة "لهفاه" في القدس (Flash90)

جانب من مظاهرة منظمة "لهفاه" في القدس (Flash90)