اجتمع وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، اليوم الجمعة، مع العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، في المؤتمر الدولي للأمن، في ميونخ. وتحدث الاثنان عن العلاقات بين البلدين، وعن التطورات الأخيرة في العلاقات بين إسرائيل الفلسطينيين، ولا سيما عن إمكانية دفع المفاوضات العالقة قدما بين الطرفين.

وكان يعلون قد تطرق في لقاءاته مع مندوبين أوروبيين إلى وضع العلاقات مع تركيا، معربا عن شكوكه في تحسين العلاقات معها، حيث قال "تركيا تدعم حماس علنا، وهذا يعيق تقدم العلاقات بيننا".

وفي لقاء ملفت آخر، اجتمعت وزير الخارجية الإسرائيلية في السابق، تسيبي ليفني، مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف. وقال لافروف في المحادثة إن على إسرائيل أن تراجع موقفها من المبادرة العربية. بالمقابل، أعربت ليفني في اللقاء عن مخاوف إسرائيل من نقل الأسلحة من سوريا لحزب الله.