خلال جولة أجراها اليوم (الثلاثاء) وزير الأمن على الحدود الجنوبية لإسرائيل، تطرّق يعلون للوضع الأمني في سيناء، وللنشاط العسكري للجيش المصري، وقال: "قمتُ بجولة في القطاع الجنوبي، بالأساس لمعاينة الجهوزية الأمنية هنا على ضوء تدهور الأوضاع في مصر. ثمة مواجهات هناك الآن بين عناصر إرهابية إسلامية متشددة وبين الجيش، الشرطة، وقوى الأمن المصرية". وعبّر يعلون عن خشيته من انتقال الأحداث إلى إسرائيل، وقال إنّ الجيش الإسرائيلي مستعدّ على طول الحدود بين إسرائيل ومصر، "لذلك عزّزنا استعداداتنا على طول الحدود، ونشرنا في إيلات أيضًا بطارية قبة حديدية كي لا يتجرأ أحد على أن يجرّب القذف باتّجاه المدينة".

وخلال البيان الموجز الذي تلقاه من قائد لواء الجنوب، سامي ترجمان، قال يعلون إنّ المصريين "عزّزوا قواتهم، ويستعدون لعمل هجومي. آمل أن ينجحوا في معالجة الوضع الأمني على أراضيهم". وأشار يعلون إلى التعاون بين الأوساط الأمنية الإسرائيلية والمصرية، وقال إنّ كل قوة مصرية تدخل سيناء، تدخل وفقًا لتنسيق وموافقة مسبقَين. وعبّر يعلون عن خشيته من أن يستمرّ النشاط المصري فترة أطول من المُخطَّط له، وقال: "هذا نشاط فعّال أكثر، لكنه كما يبدو عملية تستغرق وقتًا أطول ممّا كُنّا نريد".\

يعلون في زيارة تفقدية على الحدود في سيناء (أريئل حرموني)

يعلون في زيارة تفقدية على الحدود في سيناء (أريئل حرموني)

وفي شأن آخر، تطرّق لقرار الاتحاد الأوروبي يوم أمس فيما يخص حزب الله: "أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألّا تأتي أبدًا. من الواضح بالنسبة لنا أنّ حزب الله هو تنظيم إرهابي منذ سنوات طويلة". وبالنسبة لإدراج الجناح العسكري لحزب الله فقط على اللائحة، قال يعلون إنّ "مَن يعطي الأوامر لممارسة الإرهاب هو القسم السياسي، ولذلك فنحن لا نميّز بين الأجنحة. آمل أن يفهم الأوروبيون ذلك في النهاية، وأن يكون حزب الله كله تنظيمًا إرهابيًّا".

وفي النهاية، تطرّق يعلون كذلك إلى قضيّة استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، والعودة المرتقَبة الأسبوع القادم إلى طاولة المفاوضات في واشنطن بين الطرفَين، وقال: "أعلن رئيس الحكومة نتنياهو مرارًا وتكرارًا أننا مستعدون للجلوس إلى طاولة المحادثات لبدء مسار سياسي، لكن دون شروط مسبقة. وقد تهرب الفلسطينيون على مرّ الوقت. ما حدث مؤخرا هو ناتج، كما يبدو، عن ضغوط متنوعة أدّت إلى أن يصبحوا مستعدين الآن لبدء مسار كهذا. هذا مقترن حتى الآن بالكثير من الصعوبات. نحن واقعيون بخصوص الإمكانيات، لكن من الجيد في جميع الأحوال أن تكون مفاوضات بيننا وبينهم".