تم نشر عدّة مقاطع فيديو ضدّ دولة إسرائيل في الأسابيع الماضية من قبل عناصر الدولة الإسلامية. وتظهر في المقاطع تهديدات ضدّ دولة إسرائيل ومواطنيها ويؤكد والتنظيم على أنّه سيهاجم "العدو الصهيوني".

لم يخف الإسرائيليون من هذه التهديدات وقرروا الرد على الدولة الإسلامية من خلال مقاطع فيديو خاصة بهم تسخر بمقاطع التنظيم. في أحد المقاطع التي تم نشرها على الشبكة الإسرائيلية ظهر عنصر من الدولة الإسلامية وهو يهدد دولة إسرائيل ويقول: "افعلوا ما شئتم في هذه الأثناء. حتى نأتي إليكم. وحينها سنلزمكم بكل شيء بـ 10 أضعاف، على صعوباتكم التي قمتم بها. ونؤكد لكم أنّه لن يبق قريبا ولا حتى يهودي واحد في جميع أنحاء القدس وفي جميع أنحاء البلاد". وبعد أن ينتهي من الحديث يظهر جندي إسرائيلي وهو يسخر من الكلام الذي يقوله عنصر الدولة الإسلامية، حيث إن معظم الجمل التي يحاول أن يقولها العنصر باللغة العبرية غير صحيحة مطلقا من ناحية القواعد ولا يمكن فهمها تقريبا.

وفي مقطع فيديو آخر تم نشره في الشبكة ظهرت فتاتان إسرائيليتان قرّرتا هما أيضًا الردّ على الدولة الإسلامية وتهديداتها. وتهدّد الفتاتان عناصر الدولة الإسلامية بأنّهما ستضربان عناصر التنظيم بواسطة كعوبهما العالية والتي هي أكثر حدّة من السكاكين، وتقولان: "كل شخص مع غطاء رأس يظن نفسه أنه أبو مقاتل. وعموما هذا الغطاء - كيف تتنفسون منه؟".

وفي مقطع فيديو آخر، أقصر، يبدو عنصر الدولة الإسلامية وهو يبدأ بالحديث وتهديد الإسرائيليين وفورا يطلقون النار عليه ويقتلونه.

ويجد الإسرائيليون مقاطع فيديو الدولة الإسلامية مضحكة أكثر من كونها مهدّدة. وذلك بشكل أساسيّ بسبب الأخطاء بالعبرية والإنتاج الرخيص المعروض في المقاطع. وهكذا كان في الماضي أيضًا مع مقاطع فيديو ضدّ دولة إسرائيل نشرتها حركة حماس. وقد نشر الإسرائيليون في الشبكات آلاف مقاطع الفيديو للردّ.