وضع داني ماكسكيل، وهو راكب دراجة اسكتلندي (29 عاما) نشر بعض مقاطع الفيديو التي أصبحت منتشرة كالنار في الهشيم، تحديًّا أمامه وذلك بواسطة مقطع فيديو رائع كان قد حصد أكثر من 9.9 مليون مشاهدة خلال أقل من أسبوع.

نوصيكم: شاهدوا الكليب حتى ترون المفاجأة التي تنتظركم في نهايته!!!

ينتج داني ماكسكيل منذ سنوات أفلام فيديو شعبية جدا في اليوتيوب. وقد وصل فيلم الفيديو الأول المنتشر كالنار في الهشيم لراكب الدراجة الاسكتلندي عام 2009، بعد أن ترك عمله كميكانيكي ليركب الدراجة طوال الوقت.

وقد أحرز مقطع الفيديو الأخير الخاص به ذروات جديدة. فقد تسلق ماكسكيل على سطوح المدينة الساحلية الخيالية والملونة، غران كناريا في جزر الكناري في إسبانيا، وركب على الأسطح، الجدران والدرابزينات، وللإنهاء بشكل مميّز قفز في الهواء قفزة رائعة مع دراجته فوق مياه المحيط.