تعرفوا إلى عنبار لافي، الاسم الإسرائيلي الأكثر إثارة في العالم كعارضة أزياء الآن.  اختارت المجلة المعتبرة "سبورتس اليستريتد" هذا الأسبوع عنبار لتكون "فتاة اليوم"، وهو شرف حظيت به القليلات من الإسرائيليات مثل بار رفائيلي وجال جدوت. حسبما قالت، حلمت منذ الصغر بأن تحقق الحلم الأمريكي. لذا، انتقلت مذ كان عمرها 17  عامًا وحدها إلى نيويورك واعتاشت كنادلة. بعد مدة قصيرة بدأت مهنتها كعارضة أزياء وممثلة في كاليفورنيا.

لم تكن بداية طريقها سهلة، وواجهت رفضًا عند محاولتها تمثيل أدوار في الأفلام. إنها لا تخفي أنها كانت قريبة من اليأس: "كان صعبا علي، لن أكذب، حتى اليوم هذا من أصعب الصعوبات". لكن مع الوقت، ازداد عدد المنتجين من هوليوود الذين تعرفوا إلى عنبر وأعجبتهم، وصار اسمها معروفا ومرغوبا.

اليوم لا يمكن لأي أحد في هوليوود أن يتجاهلها، بعد عدة عروض كثيرة في مجلات عالمية وأدوار ثانوية في عدة مسلسلات أمريكية مثل CSI، ملائكة تشارلي، المحققة، وغيرها.  شاهِدوا الصور- هل يمكنكم تجاهلها؟

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)

عنبار لافي (Facebook)