أشبه بمعظم الإسرائيليين، اقتنصت أسرة نتنياهو عطلة عيد الفصح، وخرجت لرحلة عائلية. يوم الخميس الأخير، الذي خرج فيه أكثر من مليون متنزّه إسرائيلي إلى مسارات التجوّل والحدائق في أرجاء البلاد، تنزّه أيضًا رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو وزوجته سارة مع أبنائهم يائير وأفنير في الجليل الأعلى.

لقد بدأوا يومهم في منحدر المنارة الذي نزلوا منه بالسلال المعلّقة، بعد ذلك تجوّلوا في منطقة جانبية كي لا يتداخلوا مع المتجوّلين الكثر الذين تردّدوا على المكان.

رحلة نتنياهو العائلية (Haim Tzah, GPO)

رحلة نتنياهو العائلية (Haim Tzah, GPO)

ومن هناك استمروا لجولة في سهل الحولة حيث تجوّلوا هناك بسيّارات جولف حول البحيرة واطّلعوا على مجموعة متنوّعة من الحيوانات والنباتات في المكان. وأنهت الأسرة يومها بالإبحار في بحيرة طبريا.

رحلة نتنياهو العائلية (Haim Tzah, GPO)

رحلة نتنياهو العائلية (Haim Tzah, GPO)

في إحدى استراحات العائلة شوهدت سارة نتنياهو وهي تلعب مع ابنها، أفنير، لعبة الطاولة ("شيش بيش") المحبّبة للكثير من الإسرائيليين.

سارة نتنياهو تلعب الطاولة مع ابنها خلال رحلة نتنياهو العائلية (Haim Tzah, GPO)

سارة نتنياهو تلعب الطاولة مع ابنها خلال رحلة نتنياهو العائلية (Haim Tzah, GPO)

وطوال الرحلة صاحب رئيس الحكومة وأسرته حرّاس مرافقون، خضوعًا للإجراءات، بالإضافة إلى المصوّرين والمرافقين، بحيث لم تكن الرحلة العائلية "حميمية" للغاية، ولكن إذا حكمنا من خلال الصور فيبدو أن العائلة قد تمتّعت.

خلال الرحلة، دعا رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، مواطني إسرائيل إلى "الخروج والتنزّه في بلادنا الجميلة مع المناظر الرائعة ومع جميع أفراد العائلة" وتمنّى عيدًا سعيدًا للجميع.

تنزّه خلال أيام العيد أكثر من ثلاثة ملايين إسرائيلي، ومع شديد الأسف تركوا وراءهم مئات الأطنان من القمامة والأوساخ، وخاصة بقايا الشواء، الأسياخ، الأدوات المستخدمة لمرة واحدة وأغلفة اللحوم. في اليومين المقبلين ستستمرّ عطلة العيد ومن المرتقب أن يخرج المزيد من الإسرائيليين للتنزّه، وقد بدأت سلطة الطبيعة والحدائق بعمليّات التنظيف فعليًّا.