تحذير – هذا الفيديو يمكن أن يُسبّب الإحراج. نعم إنّه فعلا محرج. يقوم أب لبنت تبلغ العاشرة من العُمر بتوثيقها وتصويرها وهي تُصّور نفسها على هاتفها النقّال بوضعيّات مختلفة كمحاولة لالتقاط صور "سيلفي" مثاليّة لها أو شبيهة بالحقيقية.

من الواضح أنّه للحصول على صورة مُتقنة يتوجّب تجربة العديد من الوضعيات المضحكة والمحرجة، إذ يشمل ذلك رفع الشعر والتنقل من مكان لآخر حيث نُبيّن بذلك سخافتنا المُطلقة بشكل عام.

ليس من الجليّ كيف كانت ردة فعل الفتاة عندما عرفت بتوثيق أبيها لصورها المحرجة وتحميلها على شبكة الإنترنيت، ولكن من الواضح أنّها لم تحب ذلك. خصوصًا أنّه وبعد أسبوع واحد فقط، تحوّلت إلى النكتة الأكثر إحراجًا وشُهرةً على الشبكة مع عدد مشاهدات تجاوز 6 مليون مشاهدة. إنّه ليس أمرًا لطيفًا.

في المرة القادمة عندما تحاولون تصوير أنفسكم صور سيلفي، تأكّدوا أوّلا ألا يراكُم أحد ...