تضمن فيديو نشره، على ما يبدو، فرع تنظيم داعش في سيناء تهديدات واضحة ضد إسرائيل، وكذلك تحذيرا لليهود لأنهم "سيدفعون ثمنًا باهظًا قريبًا". ويقول المتحدث في الفيديو الذي نُشر يوم الاثنين الماضي ومدته 35 دقيقة: "أيها اليهود، انتظرونا. "العقاب الذي حضّرناه لكم سيكون عقابًا قاسيًا جدًا". وقيل أيضًا "حسابنا معكم عسير".

لم يتم التأكد من صحة الفيديو بعد ولكن محتواه وشكله شبيهان جدًا بما سبق لتنظيم الدولة الإسلامية أن نشره. يُشدد المتحدث في الفيديو، إلى جانب تهديده لإسرائيل التي يسميها "اليهود"، على التعاون بين إسرائيل ومصر في المجال العسكري ونشاط الائتلاف ضد داعش في سوريا والعراق.

ويدعي أعضاء تنظيم داعش، في الفيديو الذي عنوانه "لهيب الصحراء"، أن مصر لا يمكنها أن تحمي إسرائيل، ولهذا بدأت إسرائيل "بتشديد الحماية على حدودها، تجنيد العملاء والقصف جوًا". يذكر أعضاء التنظيم أيضًا، إضافة إلى ذلك، فلسطين ويؤكدون أنهم لم ينسوا أنه يجب تحريرها.

يشير توقيت نشر الفيديو، بعيدًا عن موثوقيته، إلى شيء هام سواء كان الحديث عن دعاية تستهدف تشجيع أعضاء داعش ورفع معنوياتهم عمومًا وفي سيناء تحديدًا ومن جهة أخرى إذا كان القصد منه هو نقل رسالة ما أو تجنيد مقاتلين جدد.