نشرت هذه الليلة (الأربعاء) شعبة التنظيم في سيناء فيلم فيديو جديد، تهدد من خلاله أنها ستُهاجم إسرائيل قريبا، ولا سيما مدينة إيلات. قال المتحدث في فيلم الفيديو إن التنظيم آخذ بزيادة قوته في شبه جزيرة سيناء، وقال إنه "قريبا جدا" سيصل وسيهاجم مدينة إيلات (يسميها باسمها العربي "أم الرشراش").

يتوجه المتحدث إلى اليهود، ويقول إنهم سيدفعون ثمن جرائمهم ضد المسلمين وإن هذا الموعد قريب: "ستندمون على أفعالكم". وقال أيضا: "نحن نتواجد على تخوم الحرم الشريف في فلسطين، قريبون من اليهود الذين يسلبون الأرض. لقد سفكنا دماء اليهود أكثر من مرة في هجمات مفاجئة".

كذلك، يهاجم المتحدث في الفيديو بشدة حكومة مصر لأنها تتعاون على حد قوله، مع إسرائيل ومع الولايات المتحدة، ويتهم قائلا إن الهدف من وراء عمليات الجيش المصري ضد داعش في سيناء هو حماية إسرائيل.