أثار بوست خصصه وكيل وزارة مالية حماس في غزة، يوسف الكيالي، على صفحته في الفيس بوك غضب الموظفين الذين لم يتوانون عن انتقاده بشكل حاد بعد إعلانه عن زيادة نسبة 5% على رواتب الموظفين.

وكتب الكيالي :"الأخوة و الأخوات الموظفون الأماجد ... تحقيقاً لالتزامنا برفع نسبة الدفعة المالية كلما تحققت الامكانيات المناسبة. نعلن عن صرف دفعة شهر فبراير يوم الخميس الموافق 17 مارس بواقع 45% من الراتب بحد أدنى 1200 شيكل و حد أقصى 4500 شيكل. عبر البنوك و البريد حسب الآلية المتبعة".

ويتزامن الإعلان من الكيالي عن رفع 5% من الراتب بعد فرض حملة مرورية كبيرة على الفلسطينيين في غزة طالت الدراجات النارية والتي سمحت لحماس بجمع أموال طائلة بسبب فرض غرامات على أصحاب تلك الدراجات.

ويرى الكثيرون من أهالي القطاع، وخاصة من معارضي حركة حماس، وفي بعض الأحيان حتى من مؤيدي الحركة، أنها تعتمد على فرض الضرائب المختلفة على السكان في غزة لتحصيل مزيد من الأموال لتمويل مصروفات الوزارات العاملة في القطاع وكذلك للحركة نفسها في ظل الضائقة المالية التي تعاني منها حماس بعد تراجع الدعم لها من أكثر من طرف.

كيالي

كيالي

ولاقى بوست الكيالي الكثير من الانتقاد الحاد من قبل موظفي حماس، وعلق شخص يدعى ابو الهمام "انتا بدك ضحك علينا ايش بدها تفرق مع الي راتبه اقل من 3 تلاف في الحد الادنى 1200هادي العمله بس لرتب الساميه يعني من الاخر اتقوا الله".

وعلق أدهم ابو صلاح "للاسف الي بتحطوه باليمين تأخذوه بالشمال ..! زياده النسبة =خصم فاتوره الكهرباء اتقوا الله ووالله لن نسامحكم". جهاد الكحلوت علق هو الآخر "يعني زتوها 5% وحتاخذو بدالها 10% للكهربا ... إرحمو خلي ربنا يرحمكم".

وشهدت الأيام الأخيرة جدلا بين نقابة موظفي حماس ووزارة المالية بسبب الخصومات التي تزداد على رواتب الموظفين وسط صمت من قيادة الحركة التي يبدو أنها تخطط لمزيد من تخفيض المصاريف بسبب وضعها المادي الصعب.