قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الثلاثاء ان اجتماعها مع ايران الذي كان مقررا الاسبوع القادم لبحث خطوات تهديء من المخاوف من برنامج طهران النووي تأجل حتى الثامن من فبراير شباط بناء على طلب الجمهورية الاسلامية.

وتجري المحادثات بين ايران والوكالة التابعة للامم المتحدة بشكل منفصل عن محادثات أوسع نطاقا بين ايران والقوى العالمية الست وان كانت هناك علاقة وثيقة بينهما.

وفي نوفمبر تشرين الثاني وافقت ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية على اتفاق تعاون يتضمن ست خطوات مبدئية تتخذها ايران خلال الثلاثة اشهر اللاحقة منها السماح بالدخول الى منشآت لها علاقة بالبرنامج النووي وتوفير المعلومات.

وقال الجانبان بعد اجتماع عقد الشهر الماضي انهما سيجتمعان مجددا في طهران يوم 21 يناير كانون الثاني لبحث الخطوات التالية بموجب اتفاق اطار. وأكدت متحدثة باسم الوكالة في تقرير بالبريد الالكتروني ان الاجتماع تأجل.

وتطالب الوكالة ايران بالرد على مزاعم بأنها اجرت تجارب على كيفية تصنيع قنابل نووية. وتنفي ايران الاتهام وتقول ان برنامجها سلمي تماما.