نقلت وكالات أنباء اليوم الخميس عن سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن روسيا مستعدة للمساعدة في حراسة مواقع الأسلحة الكيماوية بسوريا عند تدمير المخزونات من هذه الأسلحة والمصانع المنتجة لها.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن ريابكوف قوله في معرض للأسلحة "سنكون مستعدين للمساعدة في حراسة هذه المنشآت التي يجرى فيها العمل."

وجاء تصريح ريابكوف بينما يعمل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على اصدار قرار بشأن اتفاق يتعلق بالسلاح الكيماوي يكون مقبولا لروسيا وللغرب.

وتوصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى اتفاق مع نظيره الروسي سيرجي لافروف في وقت سابق هذا الشهر يكشف بموجبه الرئيس السوري بشار الأسد عن مخزوناته من الأسلحة الكيماوية في غضون أسبوع ويسمح بتدميرها بحلول منتصف العام المقبل.

ويدور خلاف رئيسي بين روسيا والغرب حول صياغة القرار بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والذي يغطي سلطة مجلس الأمن في إصدار قرارات تتضمن إجراءات مثل العقوبات أو استخدام القوة العسكرية.