وصل وفد إسرائيليّ كبير، ضمّ شخصيات سياسيّة وثقافيّة، اليوم الثلاثاء، إلى رام الله، لإجراء لقاء تضامنيّ مع رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيليّ، وعضو اللجنة المركزيّة لحركة فتح، محمد المدني، الممنوع من دخول إسرائيل وفق توجيهات حديثة أصدرها وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان.

وقال المشاركون في اللقاء إنه يتم رغم أنف وزير الدفاع ليبرمان، مؤكدين أنهم سيواصلون التواصل مع المدني، خاصة أن مساعيه تصب في إطار إحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وشاركت في اللقاء النائبة الإسرائيلية البارزة عن حزب "المعسكر الصهيوني"، كسانيا سبتلوفا، والتي نشرت صورتها مع المدني، وكتبت "سافرت حتى هنا (رام الله) لأنني أؤمن أنه يجب علينا أن نتواصل مع كل من يريد التواصل معنا، سعيا لإيجاد حل. الفلسطينيون لن يختفوا بمجرد أن نقرر تجاهلهم".

وهاجمت النائبة قرار وزير الدفاع الإسرائيلي وحكومة نتنياهو قائلة "سياسة الترهيب التي ينتهجها نتنياهو وشركاؤه لن تظفر".