توفي العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز فجر الجمعة وتمت مبايعة ولي عهده الامير سلمان بن عبد العزيز ملكا، بحسب بيان اصدره الديوان الملكي السعودي.

واورد البيان ايضا ان الامير مقرن، وهو الاخ غير الشقيق للملك الراحل، بات وليا للعهد.

والملك الجديد سلمان شغل مناصب رفيعة طوال العقود الماضية، لاسيما منصب امير منطقة الرياض ووزير الدفاع.

وكان الملك الراحل الذي يعتقد انه يناهز التسعين عاما قد نقل الى المستشفى في وقت سابق هذا الشهر لتلقي العلاج من التهاب رئوي وكان يتنفس بواسطة انبوب.

الامير سلمان مستقبلا وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في الرياض في (AFP)

الامير سلمان مستقبلا وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في الرياض في (AFP)

وذكر البيان الرسمي ان الملك عبدالله "وافته المنية في تمام الساعة الواحدة من صباح هذا اليوم الجمعة" (23,00 تغ الخميس) و"قد تقرر الصلاة على خادم الحرمين الشريفين (...) بعد صلاة عصر هذا اليوم الجمعة في جامع الامام تركي بن عبدالله في مدينة الرياض".

وسيدفن العاهل السعودي بعد ذلك في الرياض ببساطة كبيرة تماشيا مع التقاليد السعودية.

وبحسب البيان الملكي، فان ولي العهد الامير سلمان بن عبد العزيز "تلقى البيعة ملكا على البلاد وفق النظام الاساسي للحكم. وبعد اتمام البيعة (...) دعا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لمبايعة صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد".

واشار البيان الى ان "البيعة من المواطنين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ولسمو ولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز ستبدأ بقصر الحكم في الرياض بعد صلاة عشاء هذا اليوم الجمعة".

وفي اذار/مارس 2014، عين الملك الراحل عبدالله اخاه غير الشقيق الامير مقرن وليا لولي العهد في خطوة غير مسبوقة تهدف الى تأمين انتقال سلس للحكم.

والملك عبدالله الذي ولد في الرياض، هو الابن الثالث عشر للملك عبد العزيز، مؤسس المملكة، من اصل 45 ابنا.

وفي ظل حكم الملك عبدالله الذي اعتلى سدة الحكم في 2005، مارست السعودية دورا متعاظما على الساحة العربية، وعززت تحالفها مع  الولايات المتحدة.

وانضمت السعودية مؤخرا الى الائتلاف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وسارع الرئيس الاميركي باراك اوباما الى الاشادة بالعاهل السعودي الراحل واصفا اياه بانه صديق امين وقائد "صادق" اتخذ قرارات شجاعة في عملية السلام بالشرق الاوسط.

وقال اوباما في بيان "كان دائما قائدا صادقا يتمتع بالشجاعة في قناعاته" متحدثا عن "صداقة حقيقية وودية" مع الملك الملك عبدالله الذي توفي عن عمر يناهز التسعين عاما.

لملك عبد الله والرئيس اوباما في الرياض (AFP)

لملك عبد الله والرئيس اوباما في الرياض (AFP)

واضاف "عمل بلدانا معا في مواجهة العديد من التحديات وثمنت دائما وجهات نظر الملك عبدالله وقدرت صداقتنا الحقيقية والودية".

واوضح البيان "لقد تأكد ان العلاقة السعودية الاميركية مهمة من اجل الاستقرار والامن في الشرق الاوسط وابعد من ذلك". وقد التقى اوباما الملك عبدالله مرتين.

واشاد اوباما ايضا ب"القرارات الشجاعة" التي اتخذها الملك عبدالله في اطار مبادرة السلام العربية من اجل حل النزاع العربي الاسرائيلي.

والسعودية التي تعد اكبر مصدر للنفط في العالم، كانت المحرك الرئيس لقرار منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) بعدم تخفيض متسويات الانتاج بالرغم من انخفاض الاسعار.

وخسرت اسعار الخام حوالى 60% منذ حزيران/يونيو الماضي.

كما كان العاهل السعودي الراحل مطلق المبادرة العربية للسلام التي عرضت الدول العربية بموجبها سلاما شاملا مع اسرائيل مقابل انسحاب الدولة العبرية من الاراضي المحتلة منذ 1967 وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية فضلا عن التوصل الى حل تفاوضي لقضية اللاجئين.

وتمكن الملك عبدالله من تعزيز صورته كقائد قريب من الناس، كما اعلن عن تقديمات مالية واجتماعية ضخمة لشعبه مع اندلاع احتجاجات الربيع العربي التي تجنبتها المملكة لدرجة كبيرة.

وابدى الملك الراحل قلقا كبيرا ازاء صعود التيارات الاسلامية، وقد دعم بقوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بعد عزل الجيش للرئيس  السابق محمد مرسي المنتمي للاخوان المسلمين.

ومن المتوقع ان يتابع الملك سلمان الى حد كبير السياسات التي ترسخت خلال عهد الملك عبدالله، في المجالين السياسي والنفطي، وكذلك في مجال ادخال اصلاحات سياسية واجتماعية غير جذرية الى المملكة المحافظة جدا.

وكان الملك عبدالله ادخل المراة الى مجلس الشورى وحد نسبيا من سطوة هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهي بمثابة شرطة دينية.

وتعزز الوضع المالي والاقتصادي للملكة في عهد الملك عبدالله، وباتت السعودية العضو العربي الوحيد في مجموعة الدول العشرين التي تضم اكبر اقتصادات في العالم.

الملك عبد الله في اغسطس 2005 في الرياض (AFP)

الملك عبد الله في اغسطس 2005 في الرياض (AFP)

الا ان المملكة ما زالت تتعرض لانتقادات في مجال حقوق الانسان لاسيما بسبب سجن معارضين، كما لكونها البلد الوحيد في العالم الذي لا يسمح للنساء بقيادة السيارات.

اما الملك سلمان، فلطالما اعتبر حكما بين اخوته في الاسرة الحاكمة، ويحسب له تحويل الرياض الى مدينة عصرية مزدهرة خلال فترة عمله كامير لها.

وكانت السنوات الاخيرة شهدت مخاوف ازاء صحة سلمان، الا انه مارس مهاما كبيرة منذ ان اضطر الملك عبدالله الى الابتعاد عن الاضواء مؤخرا بسبب وضعه الصحي.

وولي العهد الجديد مقرن، هو رئيس سابق للمخابرات السعودية وكان مقربا جدا من الملك عبدالله.

والامير مقرن هو الاصغر بين ابناء الملك عبدالعزيز مؤسس الدولة السعودية الحديثة، وقد يكون الملك الاخير مما يعرف ب"الجيل الاول"، اي ابناء الملك عبدالعزيز، قبل الانتقال الى جيل ابنائهم.