بدأت الأيام بالصحو، الشمس تطلع والطقس على ما يرام. وهو وقت رائع للخروج إلى الحدائق، المتنزهات، والبدء بالشواء. وماذا أكثر راحة من الكباب لنضعه على المنقل؟

أصل الكباب من تركيا، يُدعى هناك "اللحم المشوي". هناك عدّة أنواع معروفة من الكباب حول العالم، من بينها "كباب الدونر" (حرفيّا "اللحم الدوّار") قطع من لحم الدجاج أو الضأن المشوية ببطء على قضيب يدور، وهو المعروف عندنا أكثر بأنّه الشاورما.

ولكن الكباب الأكثر شهرة هو الكباب الشرقي المنتشر في الشرق الأوسط، من لحوم البقر أو الضأن المفروم، والموضوع في أسياخ اللحم، متبّل وغضّ، ويُشوى على الفحم. وهذا هو أحد الأشياء الأكثر إثارة للشهية. ومن خلال كتابتي هذه السطور فقط، أستطيع أن أسمع صوت الشواء وشمّ الرائحة الرائعة للكباب المشوي.

كيف نقوم بإعداد الكباب؟

في الواقع هذا أمر غير معقّد كثيرًا، ولكن هناك الكثير من الطرق لتتبيل الكباب، وسيدّعي كل شخص أنّ تتبيلته هي الألذّ مذاقًا. إليكم بعض الوصفات المثيرة للشهية:

كباب شرقي (Jess Lander)

كباب شرقي (Jess Lander)

الكباب الكلاسيكي:

وهي الوصفة المسيّطرة للكباب الشرقي الكلاسيكي، دون الكثير من الحكمة ومع الكثير جدّا من الطراوة والمذاق الرابح. من المفضّل بشكل خاصّ أن نقدّم إلى جانبه طحينة وسلطة البندورة الطازجة المبشورة أو المفرومة أو قطع ناعمة، البصل، الثوم والكزبرة. تلائم هذه الوصفة من يفضّل البقاء في المنزل وقلي الكباب في مقلاة مع الزيت...

المقادير:

1 كيلوغرام لحم عجل مفروم

200 غرام دهن عجل مفروم

1/2 ملعقة صغيرة ملح

1 ملعقة صغيرة فلفل أسود مطحون ناعمًا

1 ملعقة صغيرة ثوم مسحوق

رأس بصل متوسّط الحجم مفروم ناعم

1/3 حفنة بقدونس مفرومة

نخلط جميع المكوّنات مع بعضها البعض وندمجها جيّدًا (الخلط مهمّ، إذ يساعد اللحم على إفراز البروتينات ممّا يزيد من طراوته ويساعد على الالتصاق). نضع لحم الكباب في أسياخ معدنية بشكل طوليّ، ونقوم بشوائها على النار لمدة دقيقتين من كلّ جانب، ونحذر من شواء اللحم أكثر من اللازم.

كباب "أخضر" ذو رائحة

وهي وصفة مليئة بأعشاب التتبيل ورائحة القرفة الرائعة، والتي تضفي على اللحم رائحة ومذاق لا يمكن نسيانها، لمن يحبّ التوابل أكثر بقليل.

كباب "أخضر" مع قرفة (صورة من موقع chefcharlie.co.il للطباخ تشارلي فديدا

كباب "أخضر" مع قرفة (صورة من موقع chefcharlie.co.il للطباخ تشارلي فديدا

600 غرام لحم رقبة عجل مفروم

500 غرام لحم غنم مفروم

حزمة نعنع

حزمة كزبرة

حزمة بقدونس

150 غرام صنوبر

رأس بصل كبيرة واحد

4 أسنان ثوم

فلفل وملح

ربع ملعقة صغيرة من القرفة

ربع ملعقة صغيرة من البهارات

* محبّو المأكولات الحارّة مدعوّون إلى إضافة الفلفل الأخضر المفروم ناعمًا

للشواء: عيدان القرفة

نقوم بفرم جميع أعشاب التتبيل بشكل جيّد، الثوم والبصل، نقوم بخلطها مع جميع المكوّنات ودمجها جيّدًا. هذه المرّة، بدلا من وضع الكباب في الأسياخ، نقوم بوضعه حول أعواد القرفة، ونترك جزءًا صغيرًا في طرف العود لنكون قادرين على الإمساك به وقلب الكباب. نقوم بشواء الكباب بشكل عادي على منقل مع فحم، ونقدّمه إلى جانب الطحينة، المتبّلة أو العادية.

من المفضّل بشكل خاصّ التقديم إلى جانب الكباب متبّل صلصة الزبادي، النعنع، الثوم وزيت الزيتون، والتي تمتزج جميعها بشكل رائع مع رائحة القرفة وأعشاب التتبيل في اللحم.

من الجدير ذكره بأنّه في كل واحدة من الوصفات فإنّ الكميات هي مجرّد اقتراحات، ومن يحبّ الثوم يمكنه مضاعفة الكمية. بالإمكان إضافة تتبيل من الفلفل الأحمر، الحارّ أو العاديّ، أو التقليل من أعشاب التتبيل، أو إضافة توابل أخرى نحبّها. في نهاية الأمر، إذا كان اللحم جيّدًا، ولم يجفّفه الشواء، فسيكون الكباب غضّا ولذيذًا، بغضّ النظر عمّا تضيفون إليه... صحتين!