نقلت وسائل اعلام إيرانية عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله اليوم الأحد إن "حق تخصيب" اليورانيوم "خط أحمر" لن يجري تجاوزه وإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تصرفت بعقلانية وبلباقة خلال المفاوضات النووية.

وقالت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إنه أضاف خلال كلمة أمام مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) "أبلغنا أطراف التفاوض أننا لن نقبل بأي تهديد أو عقوبات أو اذلال أو تمييز. الجمهورية الإسلامية لم ولن تحني رأسها أمام تهديدات من أي جهة."

واستطرد "بالنسبة لنا هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها. المصالح القومية هي خطوطنا الحمراء وتشمل حقوقنا بموجب القواعد الدولية وتخصيب (اليورانيوم) في إيران."

وفشلت أمس السبت إيران والقوى العالمية الست في التوصل لاتفاق لكبح برنامج إيران النووي ولكنها قالت إنه جرى تضييق الخلافات وانها ستستأنف المفاوضات خلال عشرة أيام في محاولة لانهاء الجمود المستمر منذ عشرة أعوام.

وروحاني الذي انتخب في يونيو حزيران هو المحرك الرئيسي للمساعي الدبلوماسية الرامية للتوصل لاتفاق نووي لتخفيف العقوبات الاقتصادية الصارمة على قطاعي النفط والمصارف.

ويسعى فريق التفاوض للاتفاق على إطار عمل لتبديد الشكوك الامريكية بأن إيران تحاول امتلاك اسلحة نووية.

وتقول الجمهورية الإسلامية ان انشطتها سلمية محضة وإن المفاوضين راغبين في اخذ الخطوات اللازمة للتوصل لمثل هذا الاتفاق في حالة الاعتراف بحقوقها النووية وتخفيف القوى العالمية العقوبات.