تعرض رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، هذا الأسبوع إلى نقد شديد بسبب دعمه لقضية توسيع التعليم المهني في إسرائيل لأولئك الذين لا يتمكنون من الوصول للتعليم الأكاديمي. عبَّر الوزير سيلفان شالوم عن الغضب ضد البرنامج وضد نتنياهو إذ قال: "سيعزز هذا البرنامج الفجوات القائمة في المجتمع الإسرائيلي"، ومن ثم توجه إلى نتنياهو وقال له: "أرسل ابنك ليتعلم مهنة تجليس السيارات".

لم يسكت نتنياهو على ذلك وقال: "أنت تعيش في عالم البارحة. يكسب عمال تجليس السيارات اليوم الكثير من المال". دعم اثنان أيضًا من الوزراء الشرقيين وهما، الوزير مائير كوهين والوزير عمير بيرتس، وجهة نظر سيلفان شالوم وقالا إنه محق وإنهما من الأشخاص الذين تم فرض التعليم المهني عليهما في صغرهما.

هذا الاعتراض على التعليم المهني، تحديدًا من قٍبل وزراء شرقيين، سببه أنه في الماضي تم فرض التعليم المهني في إسرائيل على أبناء الطوائف الشرقية ولم تتمكن أجيال كثيرة من الشرقيين من اختراق هذه الدائرة للوصول إلى مؤسسات التعليم العالي.

اقترح سيلفان على نتنياهو والوزراء الذين يدعمون الفكرة أن يرسلوا أبناءهم لتعلم مهنة الخراطة، الحدادة والنجارة وحينها فقط سيتخلى عن معارضته للفكرة. وتوجه بنقد شديد شخصي لنتنياهو وقال له: "أنت لم تترعرع أساسًا ولم تتعلم هنا. أنت لا تعرف كيف تسير الأمور هنا".

وأجابه نتنياهو قائلاً: "أشعر أنك تعاني صدمة شخصية".