قال وزير الخارجية البحريني، الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، أمس، خلال كلمة في المؤتمر الدولي من أجل الأمن والسلام في العراق الذي يعقد في العاصمة الفرنسية باريس، إن خطر المجموعات الإرهابية في المنطقة كحزب الله لا تقل خطرا عن خطر تنظيم الدولة الإسلامية، حسبما أوردت وكالة أنباء البحرين.

وشدد الوزير البحريني على أهمية القضاء على جميع المجموعات الإرهابية في الشرق الأوسط من أجل حفظ الأمن والسلام لدول المنطقة، معلنا استعداد بلاده لاستضافة مؤتمر دولي لمكافحة تمويل الإرهاب يشارك فيه ممثلو الدول المعنيون بهذا الشأن.

وأشار وزير الخارجية إلى ضرورة العمل والتعاون في ثلاثة محاور من أجل القضاء على خطر تنظيم "داعش" الماثل في المنطقة، ولا سيما في العراق وسوريا، وهي: المحور العسكري، ومحور التمويل، والمحور الأيديولوجي.

ووافقت الدول المشاركة في الاجتماع على مقترح البحرين استضافة مؤتمر دولي لمحاربة تمويل الإرهاب في المنطقة، وأثنى المشاركون على قيادة مملكة البحرين في مجال القضاء على التمويل الإرهابي وتطلعهم للمشاركة في المؤتمر الدولي المتفق عقده في المنامة قريباً.