هاجم الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الثلاثاء تأكيدات الغرب بأن الحل العسكري للنزاع النووي مع طهران ما زال خيارا مطروحا وتعهد بالمضي "الى الابد" في الابحاث النووية التي وصفها بانها سلمية.

وفي خطاب بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثين لقيام الثورة الاسلامية عام 1979 هاجم روحاني العقوبات الاقتصادية التي يفرضها الغرب على بلاده ووصفها بانها "وحشية وغير مشروعة وخاطئة" وقال ان دول المنطقة يجب الا تخشى شيئا من ايران.

وأجرى الجيش الايراني أمس الاثنين تجربة لاطلاق صاروخين صنعا في ايران في لفتة لاظهار العزم الوطني قبل المحادثات التي تجريها طهران مع القوى العالمية الاسبوع المقبل في مسعى للتوصل الى اتفاق.

وقال وزير الدفاع الإيراني في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي إن الجيش الإيراني أجرى تجربة ناجحة لإطلاق صاروخين صنعا في إيران احدهما بعيد المدى.

الصواريخ الإيرانيّة (ROUHOLLA VAHDATI / ISNA / AFP)

الصواريخ الإيرانيّة (ROUHOLLA VAHDATI / ISNA / AFP)

وأضاف البريجادير جنرال حسين دهقان وهو يكشف النقاب عن صاروخ موجه بالليزر يحمل اسم بينا "اليوم أكرمنا الله بالتمكن من إطلاق صاروخ بعيد المدى ذاتي الدفع برأس حربي إنشطاري. صاروخ من جيل جديد من الصواريخ بعيدة المدى. تم الاختبار بنجاح كامل."

وتمتلك إيران بالفعل صواريخ سطح-سطح بعيدة المدى من طراز شهاب والتي يصل مداها إلى نحو الفي كيلومتر ويمكنها الوصول إلى إسرائيل والقواعد العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس حسن روحاني في رسالة تهنئة نقلها التلفزيون "اختبر أبناء ايران بنجاح جيلا جديدا من الصواريخ."