في نهاية مناقشة تقييم الوضع الأمني​​، قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون: "نحن بصدد إعداد حملة عسكرية واسعة النطاق ضد حماس، والتي لن تنتهي في غضون أيام قليلة. تقود حماس النزاع الحالي وتسعى جاهدة لأن تؤثر سلبا على جبهتنا الداخلية".

وقال الوزير مضيفاً: "في الساعات الأخيرة، هاجمنا بقوة وضربنا عشرات من الممتلكات والمواقع الحمساوية، ويواصل الجيش جهوده الهجومية، لتدفيعهم ثمنا باهظا. لن نتسامح مع اطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية، ونحن على استعداد لتوسيع الحملة بكل الوسائل المتاحة لنا وسنواصل ضرب حماس".