التقى وزير الدفاع الأميركي، أشتون كارتر، الثلاثاء في القدس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في محاولة لتهدئة قلق إسرائيل حيال الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى.

وكان نتنياهو حث أعضاء الكونغرس الأميركي على رفض الاتفاق الذي أبرم في ختام مفاوضات شاقة، خلال تصويت يجريه في نهاية ايلول/سبتمبر.
وتصافح الرجلان مطولا قبل بدء اللقاء بدون الادلاء باي تصريحات.

ويعقد هذا اللقاء في اليوم الأخير من زيارة اشتون كارتر إلى إسرائيل، المحطة الأولى في جولة إقليمية تهدف إلى طمأنة حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة بعدما عبر بعضهم عن قلق ازاء الاتفاق مع إيران. وسيزور الأردن والسعودية.
وقام كارتر بزيارة إلى الحدود الشمالية مع لبنان لتقييم المخاطر التي تقول إسرائيل ان حزب الله اللبناني يشكلها على أمنها.

وتواجه إيران اتهامات بدعم حزب الله الشيعي اللبناني وحماس. وتعتبر إسرائيل أن رفع العقوبات المرتقب عن الجمهورية الاسلامية بموجب الاتفاق النووي سيتيح لها تعزيز مساعدتها لمثل هذه المجموعات.