نقلت وسائل إعلام سعودية عن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، قوله إن وفد حماس الذي زار المملكة في الأسبوع الماضي، والتقى العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، "أدى العمرة فقط ولم يكن في زيارة رسمية للملكة"، وذلك على هامش مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري في مدينة جدة.

وعلّق متابعون إسرائيليون للشأن السعودي أن التوضيح السعودي صدر تفاديا لتوتر العلاقات بين المملكة ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ظنا منه أن المملكة تعزز علاقاتها مع حماس على حساب السلطة الفلسطينية.

وتحدث الجبير في المؤتمر عن جملة من القضايا الإقليمية العاجلة مؤكدا أن "السعودية متفقة مع الجانب المصري على أهمية حل الأزمة في سوريا وفقا لمقررات جنيف، مشددا على أن مصر جزء أساسي وداعم للتحالف الداعم للشرعية في اليمن عسكريا وسياسيا".

وهاجم وزير الخارجية إيران قائلا إنها "تدعم الإرهاب وتخلق الشغب في المنطقة"، مكررا الموقف الرسمي للسعودية من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والدول العظمى، وهو "الترحيب بأي اتفاق يضمن عدم قدرة إيران على حيازة سلاح نووي".