سعى وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، الثلاثاء إلى طمأنة إسرائيل بشأن الاتفاق النووي مع إيران، مؤكدا ان هناك "اجراءات متينة" لضمان نجاحه.

وقال هاموند قبل اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "لم نكن لنوافق على الاتفاق من دون التأكد من ان هناك تدابير متينة تتيح الاشراف الفعال على البرنامج النووي الإيراني".

واضاف ان "تركيزنا الان سيكون على التنفيذ السريع والكامل للاتفاق لضمان ان يبقى السلاح النووي بعيدا عن متناول إيران".

وهاموند هو اول مسؤول كبير من مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والمانيا والصين) يزور إسرائيل بعد الاعلان عن الاتفاق التاريخي مع إيران الثلاثاء.

ويهدف الاتفاق إلى ضمان عدم استخدام البرنامج النووي الإيراني لاغراض عسكرية لقاء رفع العقوبات الدولية التي تخنق اقتصاد هذا البلد.

وكان نتانياهو انتقد الاتفاق ووصفه ب "الخطأ التاريخي" مؤكدا ان إسرائيل غير ملزمة به لان "إيران ما زالت تسعى لتدميرنا". وقال "سنواصل الدفاع عن انفسنا".

وتعد إسرائيل هي القوة النووية الوحيدة لكن غير المعلنة في الشرق الاوسط.