حيت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب من طهران السبت ايران على جهودها في دعم الحكومة العراقية في مواجهة تنظيم الدولة الاسلامية توازيا مع الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي.

وتشارك استراليا بثماني طائرات و500 عسكري لتدريب القوات العراقية، ضمن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة لشن ضربات على مواقع التنظيم في سوريا والعراق.

واكدت بيشوب خلال زيارة نادرة لطهران انه "بجهود ايران والتحالف الدولي لدعم العراق، لدينا القدرة للانتصار على هذا التنظيم الارهابي".

وهذه هي الزيارة الاولى على هذا المستوى لمسؤول استرالي الى طهران منذ 12 عاما. وستلتقي بيشوب الرئيس الايراني حسن روحاني، وعلي ولايتي مستشار المرشد الايراني اية الله علي خامنئي.

واضافت بيشوب في مؤتمر صحافي مع نظيرها الايراني محمد جواد ظريف "لقد خضنا نقاشات في التفاصيل حول ادوارنا في العراق لدعم الحكومة" برئاسة حيدر العبادي، مشيرة الى انه يمكن للبلدين "التنسيق" في مواجهة الجهاديين.

بدوره قال ظريف ان "الحرب على داعش (الدولة الاسلامية) يجب ان تكون تحت الاشراف الكامل للحكومة العراقية"، علما بان العبادي دعا طهران الخميس الى احترام السيادة العراقية.

وطهران ليست عضوا في التحالف الدولي، لكنها تقدم مساعدة عسكرية للحكومة والاكراد في العراق لمواجهة هجوم تنظيم الدولة الاسلامية الذي بدأ في حزيران/يونيو 2014. كما قامت بتدريب ميليشيات شيعية تشارك في القتال الى جانب الجيش العراقي.