أعلنت وزيرة العدل الإسرائيلية، أييلت شاكيد (البيت اليهودي)، أمس (الثلاثاء)، عن إقامة محكمة الصلح في المدينة العربية، الطيبة.

وعدت شاكيد في الشهر الماضي، في وجبة افطار رمضانية في مدينة عرعرة أنه ستُقام خلال ولايتها محكمة للمرة الأولى في مدينة عربية.

ستستغرق إقامة المحكمة سنتين حتى أربع سنوات. يشغل في محكمة كهذه نحو عشرة قضاة، وستكون هناك حاجة إلى إحضار قضاة آخرين أو تعيين قضاة جدد، إلى جانب تشغيل موظفي سكرتارية وحراس في المحكمة.