الوزيرة الإسرائيلية، ميري ريغيف، النائبة عن الحزب الحاكم في إسرائيل، حزب "ليكود، لا تكف عن التورط بتصريحات غير لائقة، وهذه المرة استطاعت أن تحطم رقما قياسيا، حينما وصفت المستشار القضائي للحكومة، يهودا فاينشتاين، في تسجيل سرّبته القناة الإسرائيلية العاشرة، بأنه "زبالة" وأن الموظفين في مكتبه "قذرين".

وتُعرف الوزيرة ريغيف بأنها يمينة الآراء وصاخبة الأسلوب، ودائما يتصل اسمها بتصريحات لا تليق بمنصبها المرموق، حتى أن كثيرين في إسرائيل يقولون إن ريغيف تتصرف كأنها في "الشارع" رغم شغلها لمناصب سياسية مرموقة في السنوات الأخيرة.

وجاءت الأوصاف النابية لريغيف في أعقاب منع فاينشتاين لريغيف من خصم ميزانيات مخصصة لمسرح الميدان العربي في حيفا، بصفتها وزيرة الرياضة.

يهودا فينشطاين (Yossi Zamir\Flash 90)

يهودا فينشطاين (Yossi Zamir\Flash 90)

وعّلقت ريغيف على التسجيل المسرب قائلة "لا أذكر أنني قالت مثل هذه الألفاظ، وإن كان ذلك صحيحا فقد كان الشيء في ساعة غضب". وقامت ريغيف بالاتصال بالمستشار القضائي معتذرة عما صدر عنها.