استطاعت الوزيرة الإسرائيلية، ميري ريغيف، والنائبة عن حزب ليكود، بتحطيم رقم قياسي بتصرفاتها غير اللائقة بمنصبها المرموق. والمرة لم يكن الأمر متعلقا بتصريحات سياسية مثيرة للجدل أو بأقوال نابية ضد شخصيات معروفة في إسرائيل، إنما جاءت المفاجأة في استخدامها ل"فيسبوك"، حيث قررت أن تبحث عن "عريس" لمساعدتها عبر موقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت الوزيرة على صفحة "فيسبوك" الخاصة بها "تعرفوا إلى مساعدتي التي ترافقني، أسمها ليرون، اليوم عيد ميلادها وقد بلغت 34 عاما. إنها شابة ذكية وانتقائية للغاية. لقد أسرتنا من زمان، لكن للأسف هي لم تؤسر بعد".

الوزيرة ميري ريغيف ومساعدتها (فيسبوك)

الوزيرة ميري ريغيف ومساعدتها (فيسبوك)

وكتبت الوزير أيضا أن مساعدتها لا تؤمن بالوساطة بهدف الزواج، إلا أن ذلك لم يمنعها من إحراجها والسعي عبر "فيسبوك" لكي "تتوسط" وتجد لها العريس الملائم.