أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الجمعة أن مواطنا أمريكيا نفذ هجوما انتحاريا في سوريا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي في بيان إن"من المعتقد أن المواطن الأمريكي الذي تورط في التفجير الانتحاري في سوريا هو منير محمد أبو صالحة." وذكرت صحيفة نيويورك تايمز التي كانت أول من نشر إسمه إنه نشأ في فلوريدا وسافر إلى سوريا العام الماضي.

وأضاف المسؤول إن وكالات أمريكية كانت على علم قبل التفجير الإنتحاري إن هذا الأمريكي سافر إلى سوريا للانضمام إلى المتشددين هناك على الرغم من امتناع المسؤول عن تقديم تفاصيل آخرى.

وأضاف المسؤول إنه على عكس بعض المقاتلين الأجانب الآخرين في سوريا لم يعرف أن هذا الانتحاري الأمريكي نشر رسائل على تويتر أو مواقع التواصل الاجتماعي الآخرى.

ونفذ الانتحاري الذي أطلق على نفسه إسم أبو هريرة الأمريكي واحدا من أربعة تفجيرات انتحارية في محافظة أدلب السورية يوم 25 مايو أيار الجاري لحساب جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة وتقاتل للإطاحة بحكومة الرئيس بشار الأسد