صرح مسؤول اميركي السبت ان الولايات المتحدة سلمت مصر في الاسابيع الاخيرة عشر مروحيات اباتشي بعد رفع تجميد المساعدة العسكرية لهذا البلد.

وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري وعد القيادة المصرية الجديدة بان المروحيات التي يفترض ان تستخدم في جهود مكافحة الارهاب، ستسلم قريبا.

وقال مسؤول كبير في الادارة الاميركية لوكالة فرانس برس ان المروحيات "وصلت في الاسابيع الماضية".

وكان كيري اعلن في حزيران/يونيو انه واثق من ان مصر ستتسلم هذه المروحيات القتالية وكرر ذلك في اتصال هاتفي مع نظيره المصري سامح شكري.

وتقدم الولايات المتحدة الى مصر مساعدة سنوية تبلغ قيمتها 1,5 مليار دولار بينها 1,3 مليار من المساعدات العسكرية.

وجمدت هذه المساعدات في تشرين الاول/اكتوبر 2013 حتى اجراء اصلاحات بعد ازاحة الجيش للرئيس الاسلامي المنتخب محمد مرسي وملاحقة انصاره.

واعلنت واشنطن في نيسان/ابريل الماضي انها تنوي استئناف بعض هذه المساعدات في اطار جهود مكافحة الارهاب في شبه جزيرة سيناء.

واعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما لنظيره المصري عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي الخميس عن "قلقه" حيال المحاكمات الجماعية ووضع المنظمات غير الحكومية وسجن صحافيين وناشطين مسالمين في مصر.

وشجع اوباما في هذه المحادثة الهاتفية الرئيس المصري على اخذ التطلعات "السياسية والاقتصادية والاجتماعية" للشعب المصري بالاعتبار، حسب ما اعلن البيت الابيض.

كما اشار الرئيس الاميركي في الوقت نفسه الى اهمية التعاون بين البلدين من اجل دفع مصالحهما المشتركة "في التصدي للارهاب والامن الاقليمي".

واوضح بيان البيت الابيض ان "الرئيسين اشارا الى اهمية الحفاظ على العلاقات الوثيقة بين بلديهما في المجال العسكري والاستخبارات".

وتضاعفت الاعتداءات بقنابل والهجمات على الجيش والشرطة في معظم انحاء مصر ولكن خصوصا في شمال سيناء منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو 2013.

وشن الجيش حملة واسعة خلال الشهور الاخيرة على جماعة انصار بيت المقدس التي اعلنت مسؤوليتها عن اكثر الاعتداءات دموية ضد الجيش والشرطة مؤكدة انها ترد بذلك على قمع الاسلاميين.