وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الامريكية في بيان خطي ان"الوفود الاسرائيلية والفلسطينية تجتمع بشكل مستمر منذ استئناف مفاوضات الوضع النهائي في 29 يوليو. ولكنها امتنعت عن توضيح متى او مااذا كان قد تم احراز اي تقدم.

"المفاوضات كانت جادة وتم اطلاع المبعوث الامريكي الخاص مارتن انديك وفريقه على المحادثات الثنائية بشكل كامل كما شارك ايضا في جلسة تفاوضية ثنائية.

"مثلما قلنا في الماضي فاننا لا نعتزم كشف تفاصيل هذه الاجتماعات."

ولم يعرف السبب وراء قرار وزارة الخارجية الامريكية بالكشف عن ذلك.

وعلى الرغم من الشكوك العميقة بين المحللين والدبلوماسيين فان وزير الخارجية الامريكي جون كيري نجح هذا الصيف في اقناع الطرفين باستئناف مفاوضات السلام التي انهارت في 2010.

ومنذ استئناف المفاوضات لم تقل وزارة الخارجية شيئا يذكر عن مسارها وتركز قدر كبير من اهتمام فريق الامن القومي بادارة الرئيس باراك اوباما على حملة الجيش المصري على جماعة الاخوان المسلمين وعلى استخدام الحكومة السورية المزعوم لاسلحة كيماوية ضد شعبها.