ركزت المرشحة الديموقراطية لرئاسة الولايات المتحدة، ووزيرة الخارجية في السابق، هيلاري كلينتون، خلال مقابلة مع الكوميدي الأمريكي، جون ستيورت، مساء أمس، على دور حماس في الصراع الراهن مع إسرائيل، متهمة قيادة الحركة بأنها ملتزمة بالعنف والدمار، وأن همها الحقيقي ليس مصلحة الشعب الفلسطيني في غزة إنما الصواريخ.

وكان الكوميدي الأمريكي، جون ستيورت، قد قدم الأسبوع الماضي مقطعا هزليا في برنامجه الخاص "The Daily Show" (العرض اليومي)، يتعلق بالصراع الدائر بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، مثيرا جدلا واسعا في الولايات المتحدة، بعد أن لمّح إلى أن إسرائيل هي المسؤولة عن معاناة الشعب الفلسطيني في غزة، ولا سيما في الوضع الراهن.

وحين سأل ستيورت كلينتون في مقابلة عن حياتها تطرقت إلى الوضع الراهن في غزة، "هل نستطيع أن نوافق على أن الوضع الإنساني في غزة قاس للغاية؟"، أجابت كلينتون "نعم. لكن سكان غزة رهائن لقيادة حماس... للأسف، قيادة حماس ملتزمة بالمقاومة والعنف، وما يشغلهم في الحقيقة هو "كيف نستطيع أن نحصل على صواريخ أحدث وأقوى لنضرب بها إسرائيل" بدلا من أن يفكروا "كيف يمكننا أن نجعل حياتكم (سكان غزة) أفضل".

وبعدها سأل الكوميدي الأمريكي المعروف، "لو كنت تعيشين في نفس الوضع (غزة)، ألا تتصورين نفسك تقولين "إنهم مقاتلون من أجل الحرية (حماس)"، فرفضت كلينتون هذا المنطق قائلة "حين انسحب الإسرائيليون من غزة خلّفوا وراءهم كثيرا من المنشآت الزراعية. وكانت الفكرة أن تنقل هذه المنشآت لغزة لكي يستغلها الفلسطينيون ويستفيدوا منها، لكن قيادة حماس قررت تدميرها كليا". وأردفت كلينتون "يعصب عليّ أن أتعامل مع عقلية كهذه".

شاهدوا المقاطع باللغة الإنجليزية: