من كان يعتقد أن هيفاء وهبي استقطبت جميع العناوين المغرية التي يمكن استقطابها، نقدم لكم الآن بشرى جديدة ودولية. فقد أصدرت المغنية اللبنانية (43) أغنيتها الأولى في اللغة الإنجليزية بعنوان "Breathing you in" بمعنى أتنفسّك.

لقطة شاشة، هيفاء وهبي في كليب Breathing You In

لقطة شاشة، هيفاء وهبي في كليب Breathing You In

وقد أخرج فيديو الكليب هذا المستثمر به والفريد من نوعه المخرج المعروف طارق فريتخ، فلسطيني الأصل، بجودة تصوير عالية ومتطورة تدمج صور طبيعة رائعة في إحدى المزارع الكبيرة في لاس فيغاس في الولايات المتحدة، وتدمج أيضا صورا في الاستوديوهات المتقدمة في العالم لدمج الصور بجودة عالية. وشركة "World Music Group" هي المسؤولة عن إنتاج الفيديو كليب.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تأجيل تاريخ إصدار الأغنية خلال شهور عديدة بسبب مشاكل في الإنتاج، ولكن منذ اللحظة الأولى التي تم إطلاقها في موقع الموسيقى VEVO وحصريا على قناة "MTV International" حاز الكليب على عشرات آلاف المشاهدات خلال بضع ساعات فقط.

أما الرقص في الفيديو كليب، فتولّى أمره خطيب نجمة هوليوود، جينيفر لوبيز، وهو الراقص كاسبر سمارت، الذي أرشد هيفاء وهبي وسائر الراقصين والراقصات الخمسة عشر في الكليب.

جنيفر لوبيز وخطيبها كاسبر سمارت (AFP)

جنيفر لوبيز وخطيبها كاسبر سمارت (AFP)

ولم تنس هيفاء وهبي في كليبها الجديد أن تظهر الستايل الجديد الخاص بها والمغري جدا فيما يخص الأزياء والفساتين التي لبستها. فبين ذراعي الراقص سمارت، نزعت هيفاء وهبي ملابسها الفاخرة وفساتينها التي هي من أفضل تصاميم الأزياء الراقية. تطرقت الانتقادات في عالم الأزياء، تحديدا، إلى قضية أن وهبي بالكاد سترت جسدها من خلال الملابس التي لبستها والتي أبرزت مناطق معينة من جسدها بصورة مثيرة لم تُبق مجالا كبيرا للناظر ليتخيل ما وراء ذلك.

إليكم الفيديو كليب: