نشرت صحيفة "هآرتس" اليوم (الإثنين) بأنّه من المرتقب الأسبوع القادم أن ينشر رئيس السلطة الفلسطينية، أبو مازن، رسالة تعزية خاصّة حول قتل الأبرياء، ومن بينهم اليهود، الذين قُتلوا خلال الحرب العالمية الثانية على يد النازيين.

هذا ما قاله الحاخام مارك شناير لصحيفة "هآرتس"، وهو نائب رئيس المؤتمر اليهودي العالمي ورئيس مؤسسة التفاهم العرقي. إذا حدث ذلك، ستكون هذه هي المرة الأولى التي تنشر فيها القيادة الفلسطينية رسالة من هذا النوع.

التقى الحاخام شناير مع عباس في المقاطعة برام الله أمس (الأحد) في ساعات الظهيرة. وقد أخبره بأنّ هدف اللقاء لم يكن الحديث عن عملية السلام أو القضايا السياسية، وإنما عن نشاطات التقارب بين المسلمين واليهود، والتي تهتم بها مؤسسة التفاهم العرقي.

قال شناير لعباس خلال اللقاء بأنّه ستحلّ في الأسبوع القادم ذكرى يوم الهولوكوست في إسرائيل، ومن المهمّ أن يسمع الناس في إسرائيل وحول العالم ما لديه ليقوله في الموضوع. قال شناير: "قاطع الرئيس عباس كلامي وقال لي إنّ المحرقة كانت المأساة الأكبر في التاريخ الحديث". "بعد ذلك فورًا أضاف بأنّه ينوي نشر رسالة خاصّة للتعزية بقتل الضحايا الأبرياء على يد النازيين".

قال شناير إنّ عباس أخبره بأنّه أعطى تعليمات منذ عدّة سنوات للسفراء الفلسطينيين في روسيا، بولندا ودول أخرى للمشاركة في كلّ مناسبة لذكرى الكارثة تتمّ دعوتهم إليها.